غلمان الجنة : المحرم فى الدنيا مباح فى الآخرة

Publié le par cogito AZEDDINE

 

 

 غلمان الجنة

المحرم فى الدنيا مباح فى الآخرة


arton9215-a1a8f

((
وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ غِلْمَانٌ لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ لُؤْلُؤٌ مَّكْنُونٌ ))
 ( الطور : 24 ) .

((يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ ))
 ( الواقعة : 17 – 18 ) .

((وَيَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ إِذَا رَأَيْتَهُمْ حَسِبْتَهُمْ لُؤْلُؤًا مَّنثُورًا ))
 ( الإنسان : 19 ) .

42vy3ynvx43t.JPG

  غلمان الجنة
هم للاستمتاع الجنسى لمن عف فى الدنيا عن مضاجعة الغلمان أو الذكور وأنه لا يجب أن نقيس النعيم الأخروى بالمفهوم الدنيوى !! فالخمر المحرمة فى الدنيا محللة فى الآخرة والحور العين بأعداد كثيرة إذ لا يوجد زنا أو اختلاط أنساب أو أمراض جنسية أو حيض أو نفاس ، كذلك فالغلمان لن ينتج عن جماعهم أى مرض وأنهم خلقوا من أجل 
امتاع أهل الجنة !! ا

ghimane002.JPG
هل الغلمان المخلدون

جزاءً للمثلين الذين امتنعوا عن فعل قوم لوط فى الدنيا؟؟ وان لم يكن كذلك فما هى قرة
الاعين التى تشته

 نفس هذا الشاذ التائب ( المثلى ) الذى لايفتن اصلاً بالنساء و لا يكترث للحور العين ؟

 أليست الجنة كما يقول الله  

 و َلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ 

...... يتبع

cogito AZEDDINE

cogitophilos@hotmail.com

Publié dans Philosophie

Commenter cet article